الجزائرالهضاب el hidhab tvالوطنيمجتمع

أكوام النفايات تغزو العديد من أحياء بلدية وادي الزناتي

تشهد العديد من الأحياء ببلدية وادي الزناتي عمليات هدم البيوت الهشة والقصديرية على مستوى الأحياء المجاورة لمحطة المسافرين وكذا المناطق المحايدة للوادي والسوق .

كل الأماكن والبيوت التي تم هدمها لاتزال أكوام النفايات الصلبة متراكمة في مكانها وخلق زوبعة من الغبار المتطاير من كل الاتجاهات بغض النظر عن الحفر والوضعية السيئة للطرقات.. آثار الحفريات الخاصة بتوصيلات مختلف الشبكات في كل مكان بمعنى غياب كلي للتهيئة، تجدر الإشارة إلى المشروع الكبير والذي يوشك على النهاية وهو تهيئة الوادي الذي يشق المدينة مما سينهي مشكل فيضانه نهائيا . وينتظر أن يعيد للبيئة و للمحيط رونقه خاصة إذا التزم السكان بالمحافظة على البيئة وتوقفوا عن رمي نفاياتهم على حافتيه. بعدما كانت بلدية وادي الزناتي تعد الثانية بعد عاصمة الولاية قالمة من حيث عدد السكان إضافة إلى أنها من أقدم بلديات الجزائر لم تنل حظها من التنمية مقارنة بالبلديات التي هي من صنفها و التي أصبحت الآن مدنا كبيرة عبر الوطن مجهزة بمختلف المرافق بما فيها الجامعات.

عبدالكريم فطناسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى