الجزائرالهضاب el hidhab tvالوطنيطقس

اضطرابات جوية بداية من يوم الخميس المقبل

قدمت المكلفة  بالاعلام والاتصال على مستوى مصلحة الأرصاد الجوية، هوارية بن رقطة، توضيحات تفصيلية حول الاضطرابات الجوية التي  تعرفها الجزائر. كما أوضحت  بن رقطة، أن هذه الوضعية الجوية، لم تشهدها البلاد منذ عدة سنوات.

وقالت المتحدثة في تصريح للنهار، إن أغلب المناطق الشمالية، خاصة الوسطى والغربية عرفت سلسلة من الاضطرابات الجوية منذ بداية نوفمبر. كما أضافت بن رقطة، أن هذه الاضطرابات كانت ضعيفة النشاط في الثاني  وإلى غاية الرابع من نفس الشهر.

وأشارت المختصة إلى أن بعض المناطق خاصة الشمالية للوطن، عرفت تسلسل كثير جدا من الاضطرابات الجوية. حيث شهدت تساقط معتبر من الأمطار من الرابع من نوفمبر وامتدت إلى غاية يومنا هذا.

الاضطرابات الجوية.. هذه كميات الأمطار المسجلة

كشفت هوارية بن رقطة، عن كمية الأمطار المسجلة على العديد من المناطق الوسطى والتي كانت معتبرة. حيث قالت المتحدثة، إن الاضطرابات الجوية، كانت تحوم كثيرا على المناطق الوسطى للوطن.

وأشارت المكلفة بالإعلام، أن المحطات الأوتوماتيكية التابعة للأرصاد الجوية بالعاصمة، سجلت ببرج البحري 197 ملم محليا من 1 نوفمبر ليومنا. كما  جاءت منطقة محالمة في المرتبة الثانية بـ189 ملم وبوزريعة بـ172 ملم، وتنس 168 ملم، ومليانة 150 ملم. إضافة إلى الدار البيضاء 113 ملم محليا وميناء الجزائر 108 ملم محليا.

وأوضحت، بن رقطة ، أن  تواجد الكتلة  الهوائية الباردة  والتي كانت مرتبطة بالاضطراب الجوي اللي كان متواجدا في اوروبا. الأمر الذي أدى إلى انعزال في الضغط الجوي  وأصبح متمركز أمام البحر الأبيض المتوسط  -تضيف المتحدثة-.

كما أضافت، أن كل هذه العوامل أدت إلى اندفاع هواء ساخن  وتغذية من الشمال بهواء بارد أدى إلى ظهور اضطرابات جوية. وهذا ما يفسر الكميات الأمطار المعتبرة المتساقطة على المناطق الوسطى نظرا انه يخص المناطق الساحلية للوطن.

وأبرزت المتحدثة، أن استمرار بقاء الاضطراب الجوي، نظرا لوجود مرتفعي الضغط على الجانبين  وبقائه متمركزا على المناطق الشمالية  للوطن. ومقارنة بالسنة الماضية –تقول بن رقطة-، كان شهر نوفمبر جافا نوعا  وكانت الاضطرابات الجوية محتشمة. تابعة “ويمكن القول إننا عدنا للوضعيات الجوية العادية الخريفية”.

اضطرابات جوية أخرى بداية من يوم الخميس المقبل

وعن توقعات الأرصاد الجوية، خلال الأيام المقبلة، قالت المتحدثة، إن النماذج المتواجدة، تتوقع تحسن في حالة الطقس ابتداء من  نهار اليوم. لكن ابتداء من يوم الخميس  وإلى غاية 19 من نوفمبر –تضيف بن رقطة- “ممكن أن نعيش تسلسل اضطرابات  جوية. حيث  ستكون متقطعة بفترات تحسن مؤقتة في الناطق الوسطى والشرقية للوطن.

وعن أحوال الطقس في فصل الشتاء، أوضحت المتحدثة، “ليس من الضروري اذا كان الخريف ممطر ومثلج وبارد  سيكون بنفس الطريقة”.  وحسب توقعات النماذج الرقمية الموسمية فإن  فصل الشتاء سيكون عاديا مقارنة بالمعدلات الفصلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى