الجزائرالهضاب el hidhab tvالوطني

بعد قرار فتح الحدود …جزائريون يشتكون الأسعار ويصفونها”بالتعجيزية “

بعد إغلاق دام أكثر من عام للحد من إنتشار فيروس كورونا, أصدرت الرئاسة الجزائرية بيانا يتضمن موافقة مجلس الوزراء على إعادة فتح أهم المطارات للرحلات الدولية، فيما حددت سلطات البلاد عددا من الشروط التي   يجب على كل جزائري مغترب أن يستوفيها في حال أراد العودة الى وطنه الام .

و عمت فرحة غالبية المغتربين الجزائريين إثر سماع هذا القرار, ولكن إنقلب الفرح بين ليلة و ضحاها الى غضب شديد بعد أن تعرفوا أكثر على الشروط التي وضعتها الحكومة لدخول البلاد ,إضافة الى غلاء أسعار التذاكر  فهم مطالبون بالبقاء في حجر صحي مدته بين خمسة الى عشرة أيام في فنادق تجهزها الحكومة لهذا الغرض مع دفع تكاليف الإقامة، ويصل مبلغ التذكرة وتكاليف الحجر الصحي مع  الفحوصات الطبية الى حوالي 1100 يورو لكل شخص، شروط وصفها البعض “بالتعجيزية” ما جعل الجالية الجزائرية تنظم وقفة احتجاجية أمام قنصليات بلادهم بفرنسا و أوروبا و أمام وكالة الخطوط الجوية الجزائرية بشارع “أوبرا” بباريس.

في حين  إعتبر الجزائريون أن الهدف من هذه الشروط هو منعهم من العودة الى وطنهم خلال موسم الصيف و زيارة عائلاتهم ، أمام الغضب المتزايد و الانتقادات الكثيرة أعلن الرئيس عبد المجيد تبون تخفيض ب 20 بالمئة سعر التذاكر و تكلفة الحجر الصحي للمسنين و الطلاب ,كما أعلن الوزير الأول وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان عن فتح تحقيق في أسعار تذاكر السفر الجوي بين بلاده و فرنسا واصفا إياها بالباهظة معتبرا أن سعر 750 أورو للتذكرة مبالغ فيه جدا  مشيرا إلى انه تم تنصيب لجنة تقنية للتحقيق في القضية، كما تعد الجزائر من بين الدول القلائل في العالم التي أغلقت بشكل كامل حدودها الجوية ضمن إجراءات الوقاية من وباء كورونا .

و بعد كل هذه القيود التي فرضتها الحكومة في بداية الجائحة ,قررت الجزائر السماح بزيادة عدد الرحلات الجوية الدولية ,و تخفيف قيود السفر للمساعدة في إعادة مواطنيها العالقين في الخارج .   

                                    

                                                                                 بن رقراق ايمان

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button