الجزائرالهضاب el hidhab tvتعليم

دور مؤسسات التعليم العالي في تحقيق اهداف التنمية المستدامة

لاشك أن الشهادة الجامعية تساعد الفرد في رفع مستواه الاجتماعي، كما تساعده في الحصول على وظيفة ملائمة لمؤهلاته العلمية، مما يرفع من مستوى الدخل لديه ليحظى بمستوى معيشي لائق.

الامر الذي جعل عدد الطلاب الوافدين الى الجامعات قد إزداد بشكل لافت في السنوات الاخيرة وتنامت معهم عدد المؤسسات التي تعتني بالتعليم العالي، مما دفعنا للتساؤل عن قدرة هذه المؤسسات الجامعية على دفع وتحريك الطلاب و تهيئته للخوض في غمار سوق العمل، من هنا تبرز أهمية التنمية البشرية المستدامة التي تؤسس لها المناهج التعليمية الجامعية .

من جهة أخرى ،أشارت الدراسات أن التحصيل العلمي يعد أهم ركيزة في  التنمية البشرية إستنادا لما يوفره للطالب من مهارات ضرورية تؤهله للدخول في سوق العمل، كما يساهم في توفير التدريب والتأهيل اللازمين من أجل إعداد أشخاص أكفاء مؤهلين و تحصيل أعلى المراتب والمناصب، وتحسين قدراتهم التحليلية والتأثيرية في المجتمع.

من ناحية أخرى ،تعتمد الدول الاجنبية على التعليم العالي و البحث العلمي  بهدف تخريج دفعات قادرة على العمل في مختلف القطاعات والمؤسسات سواء في  الصحة ،التربية،التجارةو كذا الصناعة والسياحة وغيرها من القطاعات.

وفي نفس السياق، يمكن تحقيق التكامل بين الجامعات والمجتمع، من خلال إعداد دراسات حول حاجيات المجتمع المحلي ،وتنظيم زيارات ميدانية بهدف التعرف على مشكلات هذا المجتمع عن قرب،والمساهمة في إعداد الخطط الآيلة لحل هذه المشكلات بالتشارك مع المجتمع.

وعليه لتحقيق أهداف التنمية المستدامة يجب اعداد قوى بشرية مدربة بشكل جيد وجاهز للقيام بكل المهام الملقاة على عاتقها، لذلك كان لابد من الاستثمار في التعليم العالي من خلال انشاء الجامعات والمعاهد العليا.

                                                                                    هاجر صواليلي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button