العالمالهضاب el hidhab tvدوليسياسة

قمة بايدن وبوتين تختتم في إتصال هاتفي …هل من إنفراجات ؟

على أعقاب الأوضاع المتصاعدة التي مرت بها أوكرانيا في الفترة الأخيرة والتجاذبات التي حصلت بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية حول قضية الراهنة، في ظل مخاوف من أي عدوان عسكري عليها ، إتفق الرئيس الأمريكي “جوبايدن” والرئيس الروسي “بوتين ” إلى العمل على تنظيم اجتماع عبر اتصال مرئي لمناقشة القضية الأوكرانية .

وفي ذات الشأن أين إختتمت يوم الثلاثاء   القمة التي جمعت كل من الزعيمين الأمريكي والروسي في مكالمة هاتفية وحسب مصادر المطلعة فقد إستمرت لمدة ساعتين ، تضمنت  البحث في حيثيات القضية الأوكرانية حيث أبدى الرئيس الأمريكي “جوبايدن” مخاوفه حول ما قامت به روسيا من إجراءات عسكرية في الحدود الأوكرانية .

وعلى هامش إختتام هاته القمة أفادت مصادر رسمية أن البيت الأبيض صرح في بيان له قائلا بأن الولايات المتحدة الأمريكية تعتزم  بفرض عقوبات  إقتصادية على روسيا وغيرها من الاجراءات الصارمة في حال قامت بهجومات عسكرية عليها .

وحسب البيان أشار الرئيس الأمريكي “بايدن”  بأنه سيقوم بإجراء إتصالات مع العديد من الدول منها بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا بعد إنهاءه المحادثة مع الرئيس الروسي “بوتين”. مؤكدا على ضرورة لقاء قادم منتظر آملا منه أن يكون وجها لوجه .

في حين أدلى الكريملين  في تصريح له  أن القمة التي عقدت بين الرئيسين الروسي والأمريكي كانت مبنية على الصراحة والمصالح ، وأن الأزمة الداخلية لأوكرانيا كانت على رأس أولويات المحادثات بين الدولتين .

وتابع قائلا : “بوتين أبلغ بايدن بموقف كييف غير البناء بشأن التسوية في شرقي أوكرانيا”، و أنه من الخطأ تحميل روسيا المسؤولية الكاملة عن التوتر الحالي “.

كما قام الكريملين بتوضيح الاتفاق بين الطرفين في إصدار تعليمات لفرقهما  ، من أجل البدء بعملية المشاورات فيما يخص مختلف القضايا الحساسة بداية بالأزمة الأوكرانية ، يذكرأن “بوتين طلب من بايدن ضمانات بعدم توسع حلف الناتو ، كما إتفقا على مواصلة الاتصالات بينهما “

في حين صرحت الخارجية الأمريكية “اتفق الاثنان على ضرورة التوصل إلى حل سلمي وديبلوماسي للصراع في منطقة دونباس وإستعادة أوكرانيا لسيادتها الكاملة على حدودها المعترف بها دوليا بما في ذلك شبه جزيرة القرم ” ، وقد أكدت موقفها الداعم و الثابت لأوكرانيا لمواجهة أي غزو روسي .

                                                                        أميرة سماش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button