أحداثالجزائرالهضاب el hidhab tvمحلي

مصالح فرقة الجريمة المعلوماتية لولاية خنشلة تطيح بعصابة الكترونية

عالجت فرقة _مكافحة الجرائم الإلكترونية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية بخنشلة قضية مرتبطة بالنصب عن طريق الإنترنت ، أين تم الإيقاع بالضحية و استغلالها و سلب مبلغ مالي من العملة الوطنية يقدر بـ35 مليون سنتيم .

وقائع القضية تعود إثر شكوى تقدمت بها امرأة ، مفادها تعرضها للنصب من قبل شاب تعرف عليها عبر موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك ، الذي ربط معها علاقة عاطفية ، الذي أخطرها بأنه يقيم بإحدى الدول الأوروبية ، ليوهمها فيما بعد بأنه سيقدم على الزواج منها ، من أجل ذلك سيقوم بإرسال كمية معتبرة من المجوهرات كهدية لها ، عبر مطار إحدى الولايات الشرقية ، ليتصل بها فيما بعد و يخطرها بأن الذهب الذي أرسله قد تم حجزه من قبل مصالح الجمارك الجزائرية ، و طلب منها ارسال مبلغ مالي من العملة الوطنية ، يقدر بـ35 مليون سنتيم من أجل تسديد الرسوم الجمركية لتمرير الحقيبة التي بها المجوهرات ، ذلك عبر حساب بريدي جاري ، ليتصل بعدها شخصين آخرين بالضحية عبر أرقام هواتف مغايرة من أجل التأكد من ارسال المبلغ المالي ، بعد ارسال المبلغ المالي المتفق عليه من قبل الضحية ، تبين لها وقوعها فريسة للنصب من قبل صاحب الحساب الإلكتروني و رفقائه .

بالتحقيق المعمق والدقيق في القضية وباستعمال الوسائل التقنية الحديثة والتتبع الإلكتروني تم تحديد هوية صاحب الحساب الإلكتروني ، بالإضافة إلى رفقائه ، و يتعلق الأمر بشخصين ينحدران من إحدى ولايات الوسط الجزائري ، و شخص آخر ينحدر من ولايات الجنوب الجزائري .

بعـد الانتهاء من إجـراءات التحقيـق، تـم إنجـاز ملـف جزائي ضـد المشتبـه فيهم بموضوع النصب عن طريق الأنترنت تم بموجبه ارسال الملف إلى الجهات القضائية لدى محكمة خنشلة .

خميسي بوكحيل

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button